كيف تختار نظارة شمسية جديدة؟

شراء النظارات الشمسية ليس بالمهمة السهلة لأن مع وجود العديد من العلامات التجارية المتاحة في السوق وأنواع العدسات المختلفة وغيرها من العوامل المؤثرة على الاختيار، يجب على الفرد أن يكون على علم ببعض الأشياء الهامة قبل شراء زوج من النظارات الشمسية الجديدة، من جانب، حتى يضمن لعينه أفضل جودة ممكنة لأنها تؤثر بشكل مباشر على صحة العين. ومن جانب آخر، لأن اختيار زوج خاطئ من النظارات الشمسية قد لا يبدو جيدًا على وجهك. 

 

فبناءً على العديد من التجارب والخبرات، إليك كل ما تحتاج إلى معرفته قبل شراء النظارات الشمسية وكيفية العناية بها بمجرد شراء إطار جديد:

  1. اختر النظارة الشمسية التي تحمي رؤيتك

يمكنك العثور على النظارات الشمسية بأي سعر وفي أي مكان بدايةً من المتاجر الكبرى والمتاجر المتخصصة وحتى الباعة الجائلين، ولكن ليست أي نظارة صحية لك، فبعضها يمكن أن يدمر عينيك؛ لذلك قد تجد أنه من الصعب معرفة ما الذي تبحث عنه. فأولاً وقبل أي شيء، احرص على اقتناء النظارات الشمسية التي توفر لك حماية 100٪ من الأشعة فوق البنفسجية؛ حيث أنه حتى مع المناخ الغائم، لا تزال الأشعة فوق البنفسجية الضارة محيطة بك.

 

2. استمتع بذوقك الخاص

لعديد من الأشكال والأنماط من النظارات الشمسية، حتى أن نفس الزوج من الإطارات، قد تجده بمجموعة متنوعة من الأحجام، فإذا كنت بالفعل تمتلك زوجًا من الإطارات يتناسب معك بشكل رائع وترتاح له، يمكنك ملاحظة ذوقك المفضل واستخدام نفس القياسات الظاهرة على نظارتك ثم البحث عن إطارات متشابهة في الحجم عند التسوق لشراء إطار جديد. ويمكنك أيضاً اختيارها وفقًا لأسلوب حياتك وملابسك ومهنتك.

 

3. احصل على الحجم الذي يناسبك

من أصعب الخطوات في شراء نظارة شمسية جديدة لأول مرة هي التعرف على الحجم الذي يناسبك بناءً على شكل وجهك إلى جانب العديد من العوامل الأخرى؛ لذلك عادةً ما يتطلب شراء النظارات الشمسية اختبار بضعة إطارات مختلفة حتى تستقر على الحجم الملائم لك. 

 

وحتى تعرف كيفية اختيار المقاس المناسب لك:

 

  • يجب أن تحدد مكان تركيز العين، فإن ذلك سوف يخلق لك أفضل رؤية ممكنة وأكثر مظهر جمالي خلاب. 

  • يمكن أن يتأثر سمك العدسة أيضًا إذا كانت العينان قريبتان جدًا من بعضهما البعض أو متباعدتان جدًا في العدسة، مما يخلق سمكًا على الحواف الخارجية.

  • يحتاج جسر قطعة الأنف إلى أن يكون مناسب تمامًا، فعندما يكون صغيرًا جدًا، يمكن أن يصبح مؤلم وغير مريح بالنسبة لك، وعندما يكون كبير جدًا، يمكن أن يسبب تهيج بالأنف.

  • تحتاج أذرع الإطار أيضًا أن تكون متوازنة، فإذا كانت صغيرة جدًا، سوف تنحني للخارج وتمتد، وإذا كانت كبيرة جدًا، ستستمر النظارة الشمسية في الإنزلاق إلى الأمام.

  • يجب أن يكون لقطاعات الأذن انحناء جيد خلف الأذن من أجل تثبيت الإطار في مكانه.

4. حدد شكل وجهك للحصول على النوع المناسب من النظارات الشمسية

من المهم جدًا أن تحدد شكل وجهك قبل اختيار نظارات شمسية جديدة. فإذا كنت ترغب في معرفة شكل النظارات الشمسية التي قد تبدو مثالية بالنسب لشكل وجهك، فإليك بعض الأمثلة:

 

  • إذا كان لديك وجه مثلثي أو وجه على شكل قلب، فاحصل على نظارات شمسية بإطارات عين القط أو إطارات ذات حواف مستديرة. 

  • إذا كان وجهك ذات شكل مستطيل، فسوف يبدو مميز إذا ارتديت نظارات ذات عدسات مستديرة أو مستطيلة بإطارات سميكة. كما ستبدو الأزياء القديمة أو التي ترتديها العين المؤطرة بشكل جيد على هذه الوجوه. 

  • إذا كان وجهك مستديرًا، فإن النظارات الشمسية ذات المعابد الضيقة أو العالية ذات الإطارات الملونة يمكن أن تضيف بريقًا لك وتحدد وجهك. 

  • إذا كان وجهك ذو شكل بيضاوي، فأنت حقاً محظوظ حيث يمكنك اختيار أي شئ تريده وفي الأرجح سوف يبدو جيدًا عليك، وذلك لأن نسب ملامحك متساوية بالفعل.

 

5. حدد نوع العدسات بناءً على نمط حياتك

هناك العديد من الخيارات المتعلقة بنوع العدسات التي تأتي مع نظارتك الشمسية، والتي توفر العديد من الخصائص المميزة. ولكن في الواقع، أنت لست بحاجة إلى جميع تلك الخصائص، الأمر فقط يتعلق باحتياجاتك بناءً على أسلوب الحياة الخاص بك ونوع الأنشطة التي تمارسها. وعلى سبيل المثال:

 

  • النظارات الشمسية المستقطبة لا توفر المزيد من الحماية من أشعة الشمس الضارة، إلا أنها تعتبر ملائمة لأغراض القيادة لأنها تقلل من الشعور بالوهج المزعج.

  • النظارات الشمسية الملونة لا تحجب المزيد من أشعة الشمس ولكنها تزيد من التباين، مما قد يكون مفيدًا للرياضيين الذين يمارسون رياضات مثل الجولف أو الكرة الطائرة.

  • العدسات الداكنة قد تبدو أنيقة ولكنها لا تمنع المزيد من الأشعة فوق البنفسجية